منوعات

الأمير فيليب..أمير يوناني قاتل أقاربه في الحرب وتزوج ملكة بريطانيا

مر الأمير فيليب بالكثير من الصعاب في حياته، أحدثها نقله، الثلاثاء، إلى مستشفى آخر لمراقبة مشكلة طبية في قلبه قديمة.

وأثارت أزمة الأمير فيليب الصحية قلق العالم بأكمله، وسط استمرار تكتم العائلة الملكية على تفاصيل مرضه تحديدًا.

ولكن التاريخ أثبت أن الأمير فيليب (99 عامًا) مر بما هو أسوأ ونجح في اجتيازه، ولذلك نستعرض في التقرير التالي أبرز محطات حياة الأمير فيليب زوج الملكة إليزابيث الثانية.

المولد والنشأة

ولد الأمير فيليب في 10 يونيو/حزيران 1921، وكان أميرًا لليونان والدنمارك، حيث كان ترتيبه السادس لتولي حكم اليونان.

جاء الأمير فيليب من عائلة ملكية قوية؛ فوالده هو أمير اليونان والدنمارك ووالدته الأميرة أليس من باتنبرج، وكان الأمير فيليب هو ابنهما الولد الوحيد وترتيبه الخامس بين شقيقاته.

ورغم مولد الأمير فيليب في اليونان لكنه لا يتحدث لغتها الأصلية، بل يكتفي بفهمها قليلًا، لذلك يقول على نفسه إنه دنماركي.

ويمتلك الأمير فيليب مهارة تعدد اللغات، فهو يتحدث 3 لغات: الإنجليزية والفرنسية والألمانية.

ونُفيت عائلة الأمير فيليب من اليونان في طفولته، بعد أن أجبر عمه الملك قسطنطين على التنازل عن عرشه بسبب الحرب اليونانية التركية، واتُهم الأمير فيليب بالخيانة مما اضطر العائلة بأكملها للهرب.

شباب الأمير فيليب

في البداية عاش الأمير فيليب في باريس، مع خالته الثرية، الأميرة جورج، التي اشتهرت برعايتها لسيجموند فرويد.

وفي وقت لاحق، أُرسل الأمير فيليب إلى بريطانيا، وهناك عاش مع جدته لأمه، الأميرة فيكتوريا، التي ألحقته بمدرسة تشيم، قبل أن ينتقل منها إلى مدرسة في ألمانيا، مملوكة لأبناء عمومته.

معاناة الأمير فيليب

حفُلت حياة الأمير فيليب بالمآسي في شبابه، إذ ماتت شقيقته سيسيل مع أبناء عمه في حادث تحطم طائرة، ثم توفى عمه جورج إيفار ماونتباتن، الماركيز الرابع لميلفورد هيفن، بعدهم بوقت قصير بعد رحلة معاناة مع سرطان النخاع.

تخرج الأمير فيليب في البحرية الملكية البريطانية، بينما تزوجت شقيقاته من أمراء ألمان، وهو الحدث الذي وضع العائلة في مأزق بالنظر إلى تزامن تلك الفترة مع الحرب العالمية ضد هتلر.

خدم الأمير فيليب مع القوات البريطانية في الحرب العالمية الثانية، ضد نسيبه الأمير كريستوف، الذي كان يخدم في القوات الألمانية.

وحصل فيليب على وسام صليب البسالة اليوناني لشجاعته خلال الحرب، وكان حاضرًا في خليج طوكيو من أجل استسلام اليابان في سبتمبر/أيلول 1945.

وهناك التقى بالأميرة إليزابيث الثانية عام 1939، عندما طٌلب منه اصطحاب إليزابيث وشقيقتها الأميرة مارجريت لزيارة الكلية البحرية البريطانية.

ولدت قصة حب بين الثنائي كللت بطلب زواج رسمي من الملك عام 1946، عندما كانت إليزابيث في الـ 20 من عمرها، ولكن تأجلت الخطبة حتى أتمت الـ 21، وعقد القران عام 1947.

وأذيع حفل زفافهما على الراديو واستمع إليه 200 مليون شخص، وتعد زيجتهما أطول زيجة في تاريخ العائلة الملكية على الإطلاق.

وأنجبت إليزابيث أبنائها: الأمير تشارلز والأميرة آن، قبل أن تتوج ملكة عام 1953، ونقل الأمير فيليب إليها الخبر شخصيًا.

هواياته

يعشق الأمير فيليب ممارسة رياضة البولو، وظل يلعبها حتى 1971، كذلك يعرف عنه حب القوارب واليخوت.

ويمتلك الأمير فيليب رخصة قيادة طائرات، وبحلول عيد ميلاده الـ 70 كان قد تجاوز 5000 ساعة طيران.

الأمير فيليب هو أكبر رجال العائلة الملكية سنًا، وثالث أطول عمر في الأسرة بعد لأميرة أليس والملكة إليزابيث الأم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: