عرب وعالم

الأمم المتحدة تحذر من المجاعة المتفاقمة في تيجراي ..وواشنطن تدعو مجلس الأمن للانعقاد

أعلنت الأمم المتحدة أن مئات الآلاف من سكان إقليم تيجراي الإثيوبي المضطرب يعانون من المجاعة، وأن الوضع مرشح للتفاقم.

وخلصت وكالات الأمم المتحدة ومنظمات إغاثية في تحليل التصنيف المرحلي المتكامل للأمن الغذائي (IPC) الذي نشرت نتائجه اليوم الخميس، إلى أن أكثر من 350 ألفا من سكان تيجراي يواجهون اضطرابات كارثية في الإمدادات الغذائية ويعانون من المجاعة عند المرحلة الخامسة، وفقا للتصنيف.

وحذر التحليل من أن معظم سكان الإقليم الذي يقطنه 5.5 مليون نسمة قد يواجهون المجاعة في حال أي تصعيد أو عرقلة في تقديم المساعدات.

ومن المتوقع، حسب التحليل، أن يتفاقم الوضع بحلول سبتمبر، حتى في حال زيادة حجم المساعدات إلى الإقليم المضطرب.

في غضون ذلك، دعت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، ليندا توماس جرينفيلد، مجلس الأمن الدولي إلى عقد جلسة علنية بخصوص مستجدات الوضع الإنساني في تيجراي.

كما شددت الدبلوماسية الأمريكية خلال فعالية افتراضية بخصوص تيغراي نظمتها الولايات المتحدة بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي، على أن الوقت حان للحكومة الإثيوبية أن تتجاوب بطريقة مسؤولة مع مطالب منح الوصول الإنساني إلى إقليم تيجراي.

وشهدت تيجراي في نوفمبر الماضي حملة عسكرية أطلقتها حكومة إثيوبيا لانتزاع السيطرة على الإقليم من “الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي” ، وذلك بمشاركة قوات إريترية أيضا، مع ورود أنباء عن ارتكاب مجازر في الإقليم من قبل جميع أطراف النزاع.

وتنفي الحكومة الإثيوبية وجود أي اضطرابات في الإمدادات الغذائية إلى تيجراي حاليا.

 

المصدر: “رويترز”

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: