مصر

الألعاب الإلكترونية وخراب البيوت.. 17 ألف حالة طلاق بسبب الألعاب الإلكترونية في 2018..

و17 ألف انفصال نتيجة الانشغال بـ”كاندي كراش”..و250 ألف حالة خلع بسبب إدمان الأزواج “البلاي ستيشن”.. وخبراء يضعون روشتة علاج

” آفة من آفات العصر الحديث حيث ساهمت بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة في ارتفاع معدلات الانفصال سواء كان طلاقاَ أو خلعاَ بين الأزواج نتيجة انشغالهم بالألعاب الإلكترونية بدلًا من البيت والأسرة، فقد صار يُطلق عليها بألعاب “خراب البيوت”، ما تسبب فى حالات طلاق كارثية ليس فى مصر فقط ولكن فى عدد من الدول العربية والإسلامية.


في التقرير التالي، يلقى “اليوم السابع” الضوء على إشكالية الألعاب الترفيهية التي تتسبب في العديد من الأزمات داخل الأسرة المصرية في الوقت الذى ساهمت فيه تلك الألعاب الإلكترونية فى تدمير العلاقات الأسرية والزوجية حيث هناك ألعاب الكترونية تحظى بشعبية عالمية كبيرة وخاصة الوطن العربي، وقد تؤدي في النهاية للعنف تارة والقتل والانتحار والطلاق تارة أخرى.  

فى البداية – بحسب التقرير الصادر عام 2018 عن مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، جاء تصنيف مصر في المرتبة الأولى عالميًا من حيث نسبة الطلاق بعد أن تزايدت مسألة نسبة الطلاق، والتى ارتفعت من 7% إلى 40% فى الخمسين عامًا الأخيرة، فقد وصل عدد المطلقات إلى 3 ملايين حالة بحسب أحدث الإحصائيات.

الأمر الذي كان أكثر غرابة وقتها، أن نسبة كبيرة من ارتفاع معدلات حالات الانفصال في المنازل، يرجع إلى “الألعاب الالكترونية والترفيهية” وعلى رأسها “البلاي ستشين” هي السبب الرئيسي في حدوث الانفصال لتتحول بالتالي من وسيلة ترفيه إلى أداة لخراب البيوت، كما ينضم لقائمة كوارث لعبة “البلاي ستيشن” ارتفاع معدل حالات “الخلع”، حيث أن هناك 17 ألف حالة خلع بسبب أن الزوج يلعب “كاندي كراش”، و250 ألف حالة خلع بسبب أن الزوج يلعب “بلاي ستيشن”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: