مصر

الآثار: الكشف عن 19 كتلة أثرية ضخمة بمنطقة ميت رهينة في الجيزة

قال رئيس قطاع الآثار المصرية بوزارة الآثار الدكتور أيمن عشماوي، إن أعمال التنقيب الأثري التي قامت بها البعثة الأثرية التابعة للوزارة اليوم في منطقة ميت رهينة بمحافظة الجيزة، كشفت عن 19 كتلة أثرية ضخمة من الجرانيت الوردي والحجر الجيري عليها نقوش تصور الإله بتاح، إله مدينة منف، بالإضافة إلى خراطيش للملك رمسيس الثاني ونقوش أخرى تصور الملك أثناء ممارسة طقس (الحب سد)، مما يدل على أن هذه الكتل تمثل أجزاء من المعبد الكبير للإله بتاح بمنطقة ميت رهينة.

وأضاف عشماوي- في تصريح اليوم الجمعة- إن المعاينة المبدئية التي قام بها مفتشو آثار منطقة ميت رهينة أقرت أثرية الكتل المكتشفة، مشيرة إلى أنها عبارة عن بلوكات من الجرانيت الوردي والحجر الجيري عليها نقوش هيروغليفية.

ووصف عشماوي، الكشف بأنه مهم، حيث أن الأرض التي تم الكشف بداخلها عن الكتل المعمارية تعتبر امتدادا لمعبد الإله بتاح الملاصق لها، وأن النقوش المحفورة على الكتل تدل على عظمة وروعة عمارة المعبد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: