منوعات

اكتشاف أقدم “تيتانوصور” عاش قبل 140 مليون سنة

قال العلماء إن ديناصورا ضخما تم اكتشافه في الأرجنتين يمكن أن يكون أقدم تيتانوصور تم اكتشافه على الإطلاق ويعتقد الباحثون في المجلس العلمي الوطني بالأرجنتين أن أحفورة التيتانوصور جابت ما يعرف الآن بـ”باتاجونيا” قبل 140 مليون سنة، في بداية العصر الطباشيري.

وقد يعني هذا التحليل الجديد أن التيتانوصورات، وهي مجموعة متنوعة من الديناصورات طويلة العنق وتأكل النباتات، عاشت منذ فترة أطول مما كان يعتقد سابقًا.

وقال بابلو جالينا من المجلس الوطني للبحوث العلمية والتقنية بالأرجنتين في تقرير نشرته “إندبندنت”، الإثنين، إن الأهمية الرئيسية لهذه الحفرية، بصرف النظر عن كونها نوعًا جديدًا من التيتانوصور، هي أنها الأقدم المسجلة لهذه المجموعة في جميع أنحاء العالم، مضيفا أن الحفريات التي يبلغ عمرها 140 مليون عام هي “نادرة جدًا حقًا”.

واكتشفت الحفرية قبل 7 سنوات في مقاطعة نيوكوين، شمال غرب باتاجونيا، وتمت تسميتها “نينجاتيتان زاباتاي” على اسم عالم الحفريات “نينجا تيتان زاباتا” والفني “روجيليو زاباتا”. وبالإضافة إلى كونه أقدم تيتانوصور تم اكتشافه على الإطلاق، يُعتقد أيضًا أنه الأكبر.

فك لغز “150 مليون سنة من حياة الديناصورات” وعلى الرغم من أن الحفرية غير مكتملة، إلا أن عظم الحوض وفقراته تشير إلى أن نينجاتيتان زاباتاي كان يبلغ طوله حوالي 20 مترًا.

وأكبر حيوان على الإطلاق لا يزال الحوت الأزرق، والذي يمكن أن يصل طوله إلى 33.5 مترًا. وكانت تيتانوصورات لا تزال تجوب الأرض عندما انقرضت الديناصورات في نهاية العصر الطباشيري قبل حوالي 65 مليون سنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: