برلمان وأحزاب

اقتصادية النواب : مباحثات الرئيس السيسي مع رئيس كوريا الجنوبية تفتح آفاقًا واسعة للتعاون بين البلدين

 

أعرب الدكتور محمد عبد الحميد وكيل أول لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، عن ثقته التامة في أن مباحثات الرئيس عبدالفتاح السيسي مع رئيس جمهورية كوريا الجنوبية مون جيه إن، سوف تفتح افاقاً واسعة للتعاون الاقتصادي والاستثماري والتجاري بين البلدين، مشيراً إلى إن القمة المصرية ـ الكورية الجنوبية تعكس محورية العلاقات التاريخية الراسخة بين البلدين على مدى العقود الماضية.

وقال عبدالحميد : إن العلاقات الثنائية بين مصر وكوريا الجنوبية ترسخت بعد زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي، إلى سول العاصمة الكورية فى مارس 2016، والتي شهدت توقيع 9 اتفاقيات ومذكرات تفاهم تضمنت اتفاق إطاري لتنظيم إتاحة القروض الكورية لمصر بالتعاون بين وزارة التعاون الدولي والصندوق الكوري للتعاون الاقتصادي والتنموي.

وأكد الدكتور محمد عبد الحميد، أهمية زيارة رئيس كوريا الجنوبية لمصر خاصة أنه من المعروف أن كوريا الجنوبية لها تجربة رائدة في مجال التحول الاقتصادي ونحو التوسع الصناعي الإنتاجي ولها تجربة عالمية معروفة، مشيداً بروح التعاون والتنسيق والعمل المشترك بين البلدين لتنفيذ العديد من المشروعات التنموية الكبرى التى تتعلق في المرحلة القادمة بالصناعات الخضراء وبالطاقة المتجددة.

وأعرب الدكتور محمد عبدالحميد عن ثقته فى أن التعاون بين مصر وكوريا الجنوبية خلال السنوات القليلة القادمة سيكون نموذجاً رائعاً ومتفرداً للتعاون الذى يجب أن يكون بين مختلف دول العالم، مؤكداً الأهمية الكبيرة للاتفاقيات التي تم توقيعها بين البلدين والتوافق على اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين، والتي ستكون نقطة انطلاقة كبرى في العلاقات الثنائية الاقتصادية.

واعتبر النائب محمد عبد الحميد اختيار كوريا الجنوبية لمصر كدولة شريكة ذات أولوية في المساعدات الإنمائية خلال الأعوام الأربعة القادمة بمثابة دليل قاطع على الدور التاريخي والمحوري الذى تقوم به مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي تجاه جميع القضايا الاقليمية والدولية، كما يُعد نموذجًا لما وصلت إليه وما يمكن أن تحققه تلك العلاقات من مكاسب في كافة المجالات التي يمكن أن تنطلق فيها هذه المساعدات التنموية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: