محليات

افتتاح المرحلة الأولى من مشروع استخلاص الركاز الاقتصادية من الرمال السوداء بغليون

افتتح الدكتور إسماعيل عبدالحميد طه، محافظ كفر الشيخ، واللواء أ.ح عزالدين صالح عبد الرشيد، رئيس مجلس ادارة الشركة المصرية للرمال السوداء والعضو المنتدب، اليوم الثلاثاء، المرحلة الاولى من مشروع استخلاص الركاز الاقتصادية من الرمال السوداء بغليون، وذلك بافتتاح الوحدتين الأولي والثانية من المشروع والذي يعمل طبقا لأحدث التكنولوجيا العالمية وذلك بالتزامن مع احتفالات المحافظة بالعيد القومي الـ 63 لذكرى انتصارات معركة البرلس البحرية.

قال محافظ كفر الشيخ، انه تم افتتاح المرحلة الأولى من مشروع استخلاص الركاز الاقتصادية عالية القيمة من الرمال السوداء بغليون، وموقعين تنجيم من إجمالي 4 مواقع تنجيم لتكون هذه هي إشارة البدء في الأعمال الحقيقية والرسمية للشركة المصرية للرمال السوداء داخل محافظة كفر الشيخ، حيث تم إطلاق تشغيل الوحدتين الأولي والثانية وجاري تركيب الوحدة الثالثة، كما أنه سيتم تشغيل الوحدتين الثالثة والرابعة خلال أيام، من خلال كوادر بشرية مدربة من أبناء محافظة كفر الشيخ، كما يشهد المشروع حاليا تشغيل أكبر كراكة بقدرة 250 طن رمال لكل ساعة وتجميع الركاز ومنها الى المصانع لفصل الرمال بما يحقق الخير والنماء لمصر والرخاء لشعبها العظيم، وذلك فى إطار توجيهات السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بالاستغلال الأمثل للمقدرات والثروات الطبيعية وتعظيم القيمة المضافة لهذه الثروات التعدينية لدعم الاقتصاد القومي وتوفير فرص العمل وتحقيق رؤية مصر 2030.

أضاف محافظ كفر الشيخ، ان أعمال التنجيم عن الرمال السوداء بمنطقة غليون بموقع الشركة المصرية الصينية، لاستخلاص الركاز الاقتصادية عالية القيمة من الرمال السوداء تعتبر من أهم المصادر الأساسية لكثير من المعادن ذات الأهمية الاقتصادية مثل المونازيت واليورانيوم المشع والزريكون ومعادن أخرى كثيرة تدخل في صناعات كثيرة ومهمة مثل صناعة الصواريخ والطائرات وهياكل السيارات والسيراميك والبويات ومواد الإشعاع النووي، بالإضافة إلى المواد الخام التي تستخدم في الصناعات الحديثة، مؤكداً على استمرار استغلال الرمال السوداء وتعظيم القيمة الاقتصادية لدعم الاقتصاد الوطني حلماً لكل المصريين لسنوات طويلة وهنا على أرض البرلس بمحافظة كفر الشيخ، حققت الشركة المصرية للرمال السوداء هذا الحلم ليصبح واقعاً باستغلال ثروات المصريين وبإرادة قوية من القيادة السياسية يخرج الحلم الى النور بإنشاء مصنعي لفصل العناصر عالية القيمة من الرمال السوداء بشرق وغرب البرلس.

وأشار محافظ كفر الشيخ، إلى أن مصنع الرمال السوداء الأول ” التابع للشركة المصرية للرمال السوداء ” تجري إقامته بشمال شرق البرلس على مساحة 80 فداناً، باستثمارات مشتركة بين محافظة كفر الشيخ، وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة، وهيئة المواد النووية، وبنك الاستثمار القومي، لاستخراج العناصر المعدنية من الرمال السوداء، لتقوم عليها 41 صناعة متفردة ومتنوعة، وتدريب الكوادر المصرية العاملة في هذا المجال، باستخدام أحدث التكنولوجيا العالمية لتعظيم الاستفادة من الموارد الاقتصادية المتاحة والقيمة المضافة من المعادن المستخلصة من الرمال السوداء، فضلاً عن إنشاء المصنع الثاني للرمال السوداء ” التابع للشركة المصرية الصينية للرمال السوداء ” بشمال غرب البرلس على مساحة 35 فداناً باستثمارات قدرها 24 مليون دولار، وجاري الانتهاء من توصيل المرافق له، لسرعة الانتهاء من استغلال الرمال السوداء بالكثبان الرملية، واستخراج العناصر عالية القيمة من الرمال السوداء.

أكد محافظ كفر الشيخ، ان محافظة كفر الشيخ تعد إحدى المحافظات التي حباها الله ببيئات متنوعة تُمكن من يحسن استغلالها من خلق أنشطة مختلفة و متنوعة بما يضع المحافظة في طليعة محافظات الجمهورية من النواحي الاستثمارية والزراعية والصناعية والترفيهية على السواء، وقد فطنت لذلك – و بجلاء – القيادة السياسية فقامت بضخ مليارات الجنيهات لتأسيس بنية تحتية بمقاييس عالمية مستغلة طبيعة المحافظة المتنوعة التي أتاحت ذلك لمتخذ القرار، فقد تم استغلال موقع المحافظة على ساحل البحر المتوسط بمسافة تزيد عن 120 كم وتم إنشاء واحدة من أكبر محطات الكهرباء التي تعمل بالطاقة البخارية إلى جانب الوقود التقليدي، بالإضافة إلى إقامة أكبر مزرعة سمكية صناعية بالشرق الأوسط و أفريقيا قبالة سواحل مركز مطوبس واستكمالاً لسياسة الدولة في تنفيذ مشروعات عملاقه على أرض المحافظة فيجري حاليا تنفيذ 2 مصنع للرمال السوداء كأحد أهم المشروعات التنموية العملاقة على أرض المحافظة ليشكل كل ذلك في النهاية مقومات لمحافظة يتم تجهيزها لتكون أحدى قاطرات التنمية بمصرنا الحبيبة.

تابع محافظ كفر الشيخ، ان إنشاء مصنعين للرمال السوداء بمدينة بلطيم بتكلفة تجاوزت 2,500 مليار جنيه، ويجرى الأن إنشاء مصنعين لفصل الرمال السوداء بطول 20 كم على سواحل مدنية بلطيم بمحافظة كفر الشيخ حيث تحتوي الرمال السوداء بتلك المنطقة على نسبة عالية من المعادن الثقيلة التي يتم استخدامها في العديد من التطبيقات الصناعية وبشكل خاص صناعة خامات الحديد هياكل السيارات، والطائرات وخلافه.

أضاف محافظ كفر الشيخ، ان مصنع الرمال السوداء الأول بتكلفة 2 مليار جنيه على مساحة 80 فدان بمركز بلطيم، تنفيذ الشركة المصرية للرمال السوداء (61 % جهاز الخدمة الوطنية – 15% هيئة المواد النووية – 12 % بنك الاستثمار – 10 % محافظة كفر الشيخ – 2 % الشركة المصرية للثروات التعدينية)، لافتاً انه تم توفير 100 فرصة عمل لأبناء كفر الشيخ حتى الأن للعمل بالمصنع وستزيد النسبة بعد الانتهاء من الأعمال.

وأشار محافظ كفر الشيخ، ان مصنع الرمال السوداء الثاني بتكلفة 500 مليون جنيه تقريباً على مساحة 35 فدان بجوار محطة كهرباء البرلس بمدينة برج البرلس تنفيذ الشركة المصرية الصينية (62.5 % جهاز الخدمة الوطنية – 25% الشركة الصينية – 12.5% الشركة المصرية للرمال السوداء – جميع شركاء المصنع الأول )، مؤكداً انه تم سداد مبلغ 55 مليون جنية من حصة المحافظة فى الشركة المصرية للرمال السوداء ليصبح إجمالي ما تم سدادة حتى شهر سبتمبر 2019 مبلغ 125 مليون جنيه من إجمالي حصة المحافظة والبالغة 10% من رأس المال والمقدرة بـ 200 مليون جنيه وسيتم تسديد باقي حصة المحافظة والبالغة 75 مليون جنيه خلال العام المالي الحالي 2019 / 2020، وذلك بتمويل ذاتي من المحافظة دون تحميل ميزانية الدولة أية تكاليف.

ومن جانبه قال اللواء أ.ح عز الدين، رئيس مجلس ادارة الشركة المصرية للرمال السوداء والعضو المنتدب، أنه تم افتتاح وحدتين لاستخلاص الركاز الاقتصادية من الرمال السوداء بموقع مشروع التنجيم بغليون، طبقا لأحدث التكنولوجيا على مستوى العالم، وتم تدريب الكوادر البشرية العاملين بالمشروع علي أساليب وطرق العمل المختلفة، وأن الشباب العاملين من محافظة كفر الشيخ، وبذلوا مجهود ضخم لتشغيل هذه المعدات، واجهتنا صعوبات شديدة لاستخراج المعادن ومناطق التشوين وتجميع وفصل المعادن، علي أن يتم التشغيل التجريبي للمصنع في يوليو القادم ليتم بعد ذلك تشغيل اكبر مصنع للرمال السوداء فى الجمهورية نهاية 2021م، لتحقيق القيمة المضافة من الرمال السوداء للنهوض بالتنمية الصناعية حيث أن ما تتميز به القوات المسلحة من إرادة وتصميم وانضباط يكون دائما في خدمة تحقيق طموحات المصريين ودفع الاقتصاد القومي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: