عرب وعالم

استجواب المستشار الألماني اليوم في إطار تحقيق حول فضيحة “كام إكس”

يمثل المستشار الألماني أولاف شولتس اليوم الجمعة للمرة الثانية أمام لجنة تحقيق برلمانية في ولاية هامبورج لاستجوابه في فضيحة التهرب الضريبي الكبرى المعروفة باسم “كام إكس”.

تجدر الإشارة إلى أن فضيحة “كام إكس” هي أكبر فضيحة ضريبية في تاريخ ألمانيا، إذ أنها كلفت الدولة الألمانية خسائر بمليارات اليورو، حيث تمكنت شبكة معقدة من المصرفيين والوسطاء والمستثمرين من نهب خزانة الدولة على مدار عقود دون تدخل من السلطات.

وكانت مصارف وسماسرة بورصة يقومون قبل موعد صرف الأرباح بتداول أسهم عن طريق ما يعرف بـ ” استراتيجيات كام إكس”، وهى سلسلة من الاستراتيجيات التجارية المصممة لاستغلال الفروق الضريبية في جميع أنحاء أوروبا.

وقد لعبت بعض البنوك دورا مهما في ذلك، وخلال حالة الارتباك الناجمة عن عمليات تداول هذه الأسهم ذهابا وإيابا كان الضالعون في هذه الفضيحة يستردون ضرائب لم يتم دفعها على الإطلاق، الأمر الذي كلف خزينة الدولة الألمانية خسائر بمليارات اليورو.

ويتركز التحقيق في هامبورج على ما إذا كان شولتس أو غيره من زعماء الحزب الاشتراكي الديمقراطي قد استخدموا نفوذهم للمساعدة في تجنب مصرف “فاربورج بنك” من سداد ضرائب بقيمة 47 مليون يورو.

وكان شولتس نفى من قبل أي مسؤولية سياسية في قضية الضرائب المتورط فيها مصرف “فاربورج بنك” في ولاية هامبورج (التي كان يحكمها شولتس في الفترة بين 2011 حتى 2018).

وتسعى لجنة التحقيق البرلمانية التابعة للبرلمان الإقليمي لولاية هامبورج معرفة المزيد عن ثلاثة اجتماعات بين شولتس والمالكين المشاركين في “فاربورج بنك”، ماكس فاربورج وكريستيان أوليريوس، خلال عامي 2016 و 2017.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: