اقتصاد

ارتفاع صادرات الملابس الجاهزة لأكثر من 2 مليار دولار في 2021

ارتفعت صادرات مصر من الملابس الجاهزة خلال العام الماضي بنسبة 41% لتسجل 2 مليار و 49 مليون دولار وهو أعلى مستوى في تاريخها مقابل مليار و 457 مليون دولار عام 2020.

وأشارت رئيس المجلس التصديري للملابس الجاهزة ماري لويس – في بيان لها اليوم السبت – إلى أنه في عام 2021 تم اجتذاب 23 مصنعا جديدا ونجح المجلس في إعادة جذب 11 مصنعا يتبع قطاع الملابس الجاهزة من المصانع الصغيرة والمتوسطة في ظل سياسة واضحة من المجلس تهدف إلى تهيئة الظروف المحيطة بعملية التصدير.

وقالت “يجري التوسع في الخدمات المقدمة من المجلس مثل الخدمات الترويجية والتسويقية حيث تم إطلاق عدد من المبادرات لتطويرأدوات التسويق الإلكتروني لمصدري المجلس من خلال تحديث أو إنشاء مواقع إلكترونية وتصوير منتجات الملابس الجاهزة وتصميم كتالوج إلكتروني, إلى جانب إعداد فيديو ترويجي عن أهم المزايا التنافسية التي تتمتع بها صناعة الملابس الجاهزة المصرية لاستخدامه في كافة الأنشطة الترويجية التي يشارك بها المجلس.

ونوهت لويس بأن المجلس شارك في 4 معارض دولية ومحلية ووفر 33 فرصة تصديرية كما قام بترتيب 22 لقاء ثنائيا بين مصدري المجلس ومشتريين من مختلف الأسواق العالمية لديهم الرغبة في استيراد الملابس الجاهزة من مصر.

وأضافت “كما شارك في تنظيم 32 ورشة عمل وبرنامج تدريبي لتعزيز القدرات التصديرية والكفاءة الإنتاجية لمصدري المجلس بالإضافة إلى تمثيل القطاع لدى الجهات الحكومية وإعداد دراسات سوقية لزيادة التواجد المصري في كافة الأسواق عبر فهم احتياجات هذه الأسواق وتلبيتها من المصانع المصدرة في قطاع الملابس.

وعلى صعيد آخر.. قام المجلس بتجديد بروتوكول التعاون مع اتحاد الصناعات النسيجية الفرنسي صةش لتعزيز وتنمية التجارة البينية والتعاون الصناعي بين مصر وفرنسا في مجال صناعة الملابس الجاهزة والغزل والنسيج.

وأشارت لويس إلى أن المجلس التصديري نجح في استقطاب صغار مصممي الأزياء لخلق جيل جديد من المصدرين في إطار استراتيجية ترتكز على التوسع في إدخال مصانع جديدة ومصممين أزياء من أجل خلق طفرة في الصادرات المصرية لقطاع الملابس بوصفه أحد القطاعات التصديرية الرائدة.

ولفتت إلى أن العام الحالي سيشهد إقامة عدد من الفعاليات والمعارض والمؤتمرات التي تهدف في المقام الأول إلى تنمية الصادرات المصرية والعمل على تسهيل عملية التصدير وحل أية مشكلات قد تعوق المصنعين والمصدرين بقطاع الملابس الجاهزة.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: