اقتصاد

إغلاق مصنع لفولكسفاجن في الصين في ظل موجة جديدة لجائحة كورونا

أعلنت شركة فولكسفاجن الألمانية العملاقة للسيارات اليوم الجمعة أن مصنعا لها تديره بشكل مشترك مع مجموعة فاو في مدينة تيانجين الصينية قد أغلق منذ يوم الإثنين الماضي في ظل موجة جائحة كورونا التي تجتاح المدينة.

وأضافت الشركة، في بيان عبر البريد الإلكتروني أوردته وكالة بلومبرج للأنباء، بأن مصنعا آخر لتوريد صناديق تروس السيارات تديره فولكسفاجن في تيانجن قد توقف عن العمل أيضا.

وقالت الشركة إن توقف العمل في المصنع قد يؤثر على إنتاج طرازات تايرون وتايرون إكس، والنسخة الهجين من تايرون وأودي إكس 3.

وتوقعت الشركة، التي أجرت اختبارات الكشف عن كورونا مرتين لجميع موظفيها خلال الأسبوع الجاري، أن تستأنف العمل قريبا جدا وتعوض الفاقد في الإنتاج. وقالت فولكسفاجن إن “صحة وسلامة موظفي الشركة تأتي على رأس أولوياتنا”.

ويضم مصنع فولكسفاجن في تيانجين نحو 8 آلاف موظف.

يذكر أن تيانجين هي مدينة ساحلية يقطنها قرابة 14 مليون نسمة، وتعتبر مركزا رئيسيا للشركات الأجنبية في الصين، وتقع بالقرب من إقليم هيبي، وتفصلها عن العاصمة بكين نحو ثلاثين دقيقة بالقطار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock