إغلاق تام في فرنسا في أول يوم من ثاني حجر صحي يفرض في البلاد لكبح تفشي فيروس كورونا

استيقظت فرنسا صباح الجمعة على أول يوم من أيام الحجر الصحي الجديد الذي قررت الحكومة فرضه بعد تدهور الأوضاع الصحية في البلاد والزيادة غير المسبوقة في أعداد الإصابات والوفيات بمرض كوفيد-19. وأغلقت كافة المطاعم والمقاهي أبوابها، فيما تم الإبقاء على المحال التجارية الضرورية والمدارس مفتوحة، لكن الخروج من المنازل لم يعد مسموحا دون تصريح.

كما تم توسيع فرض ارتداء الكمامات لمواجهة تفشي جائحة فيروس كورونا، على الأطفال بدءا من سن السادسة.

وعلى الصعيد نفسه، تجاوزت حصيلة الوفيات بفيروس كورونا الخميس 36 ألف حالة بعد تسجيل 250 وفاة الأربعاء.

فيما ارتفع عدد المصابين في أقسام الإنعاش والرعاية المركزة إلى 3147 شخصا بزيادة 395 حالة عن اليوم الفائت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: