عرب وعالم

أوكرانيا: قواتنا العسكرية تصد الهجمات الروسية قرب عشر مقاطعات

ذكرت هيئة الأركان العامة الأوكرانية اليوم السبت أن قواتها المسلحة صدت هجمات روسية في عشر مقاطعات، لمنع احتلال المزيد من المناطق خلال الـ 24 ساعة الماضية.

ونقلت وكالة أنباء “يوكرينفورم” الأوكرانية عن بيان الهيئة إن الجيش الروسي يواصل تركيز جهوده على محاولات احتلال منطقة دونيتسك بالكامل والسيطرة على المناطق التي تم الاستيلاء عليها، وكذلك تعطيل تحركات قوات الدفاع الأوكرانية في اتجاهات معينة، وإطلاق النار على مواقعهم على طول خط التماس بأكمله، في محاولة لاستعادة الأرض المفقودة، وإجراء الاستطلاع الجوي.

 

وأضاف البيان أن روسيا لا تتوقف عن قصف البنى التحتية المدنية والمناطق السكنية، ولا يزال التهديد بضربات جوية وصاروخية قائما في جميع أنحاء أراضي أوكرانيا.

وشن الروس خمس ضربات صاروخية، و14 غارة جوية، وأكثر من 60 هجومًا من طراز ميلرز على أهداف عسكرية ومدنية، في انتهاك لقواعد القانون الإنساني الدولي، وقوانين الحرب وأعرافها خلال الـ24 ساعة الماضية.

وفي الليل، تم إطلاق النار على مدينة ميكولايف حيث يجري التحقق من المعلومات المتعلقة بسقوط ضحايا مدنيين، وفي اتجاهات فولين وبوليسيا، لم يتغير الوضع بشكل كبير.
وفي الأراضي الأوكرانية التي تم الاستيلاء عليها واحتلالها مؤقتًا، تجري السلطات الروسية استفتاءات صورية بشأن الانضمام إلى روسيا.

وبسبب ضعف الإقبال، يقوم موظفو “لجان الانتخابات”، برفقة جنود مسلحين تابعين للعسكريين المسلحين، بجمع أصوات السكان المحليين مباشرة في منازلهم.
وفي منطقتي زابوريزهيا وخيرسون، بدأت السلطات الروسية في تسليم أوراق التعبئة للرجال في سن التجنيد الإجباري الذين تنازلوا عن الجنسية الأوكرانية وحصلوا على جوازات سفر روسية.

يأتي هذا من تداعيات إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في وقت مبكر من يوم 24 فبراير الماضي القيام بعملية خاصة في أوكرانيا بسبب دونباس حيث تحولت فيما بعد إلى صراع عسكري بين الطرفين وفرض عقوبات على روسيا.

وفي نفس السياق، أعلن الجيش الأوكراني، اليوم /السبت/، ارتفاع عدد قتلى الجنود الروس إلى 56 ألفا و300 جندي، منذ بدء العملية العسكرية في 24 فبراير الماضي.

وذكرت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الأوكرانية، على صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي، حسبما أوردت وكالة أنباء (يوكرينفورم)، أنه خلال هذه الفترة “خسرت روسيا أيضا 2262 دبابة و4 آلاف و807 من المركبات المدرعة و1361 من النظم المدفعية و327 من أنظمة راجمات الصواريخ المتعددة و255 طائرة و220 مروحية و15 سفينة حربية، فضلا عن 126 وحدة من المعدات الخاصة و3 آلاف و681 مركبة وخزانات وقود”، موضحة أن أكثر الخسائر الروسية كانت في اتجاه كراماتورسوك ودونيتسك.

وكان الرئيس الروسي قد أمر في 24 فبراير الماضي، ببدء عملية عسكرية خاصة في أوكرانيا، مشيرا إلى أن هذه العملية جاءت استجابة لطلب المساعدة من رؤساء جمهوريات دونباس، وشدد بوتين على أن موسكو ليس لديها خطط لاحتلال الأراضي الأوكرانية، لكنها تهدف إلى نزع السلاح، وردت الولايات المتحدة وحلفاؤها بفرض عقوبات صارمة، وقاموا بزيادة إمدادات الأسلحة إلى أوكرانيا.
وأعلنت سلطات دونيتسك، اليوم السبت، مقتل مدنيين وإصابة اثنين آخرين في قصف أوكراني استهدف الأحياء السكنية في المدينة.

وذكرت قناة (روسيا اليوم)، أن القوات الأوكرانية قصفت أحياء بتروفسكي وكوى وكيفسكي، بشكل مستمر، كما أن هناك قصفا على أطراف المدينة، مشيرة إلى أنه رغم القصف المستمرة هناك إصرار من المواطنين على المشاركة في الاستفتاء.

وكانت اللجنة المركزية للانتخابات في دونيتسك ذكرت أن نسبة المشاركة في الاستفتاء على الانضمام إلى روسيا، بلغت نحو 24% مع انتهاء اليوم الأول من عملية الاقتراع، موضحة أنه أكثر من 370 ألف مواطن شاركوا في الاستفتاء داخل دونيتسك، بالإضافة إلى أكثر من 117 ألفا من مواطني دونيتسك صوت في الخارج.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: