رياضة

أنشيلوتي: “كروس” و “مودريتش” ما زالا يلعبان دورا رئيسيًا في النادي

أكد المدير الفني لفريق ريال مدريد، كارلو أنشيلوتي، إن لاعبي خط الوسط المخضرمين الكرواتي لوكا مودريتش والألماني توني كروس ما زالا يلعبان دورا رئيسيا في النادي، رغم استبعاده لهما الأسبوع الماضي.

وفاز ريال مدريد على أتلتيك بلباو 2-0 الأحد الماضي فيما جلس الثنائي مودريتش وكروس على دكة البدلاء، حيث دفع أنشيلوتي بالفرنسي إدواردو كامافينغا وداني سيبايوس مكانهما، قبل أن يشركهما في الدقائق الأخيرة التي شهدت تسجيل الألماني للهدف الثاني.

ويواجه مودريتش (37 عاما)، وكروس (33 عاما) اللذان ينتهي عقدهما مع الريال في نهاية الموسم الحالي، منافسة شديدة هذا الموسم، حيث أكد أنشيلوتي أن ريال مدريد يمر بمرحلة انتقالية.

وقال أنشيلوتي للصحفيين يوم الأربعاء، عشية مواجهة الريال وأتلتيكو مدريد في ربع نهائي كأس الملك الخميس “مودريتش وكروس محترفان ويفهمان ما يعنيه هذا النادي”.

وأضاف “إنهما يعرفان جودة التشكيلة التي نملكها ولا أعتقد أنني مضطر لشرح أي شيء. لقد تحدثنا منذ بداية الموسم حول هذا الموضوع، إنها لحظة انتقالية ويجب على الجميع فهمها، بمن فيهم اللاعبون الشباب والمخضرمون”.

وأوضح أنشيلوتي أنه على الرغم من استبعاد مودريتش وكروس من مواجهة أتلتيك، فإنهما سيظلان يلعبان دورا أساسيا في ريال مدريد.

وأضاف “بالطبع يمكنهما اللعب معا، إنهما يتألقان هذا الموسم وكانا أساسيين، وسيظلان كذلك”.

وانضم مودريتش إلى ريال مدريد في 2012، وكروس في 2014 وشكلا معا جزءا أساسيا من نجاحات الفريق.

وفازا بثلاثة ألقاب في الدوري الإسباني وأربعة في مسابقة دوري أبطال أوروبا معا، من بين ألقاب أخرى.

وشكلا حتى هذا الموسم خط وسط مذهل مع البرازيلي كازيميرو، لكن الأخير انتقل إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي أواخر الصيف الماضي، حيث شغل الفرنسي أوريليان تشواميني مركزه هذا الموسم.

 

المصدر: أ ف ب

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: