أنا وأنت وساعات الحظر!!

قلم / فاتن خطاب

كم مر من الوقت علينا ؟؟؟

يا الهي …سنوات طوال ما أجملها وما أثقلها وما أخدعها

ما زالت أتذكر بدايتنا …كم كانت سعادتنا جامحة

لكن الأيام خدعات والأنسان يفتقر البصيره

توارت سعادتنا امام رغبتنا في عيشِ هناءّ

أبتعدنا وأنشغلنا عنا بنا !!!

لم أعد أراك سوي في الصباح وكلا منا علي عجله من آمره

أعلم كم وعدتك ووعدت نفسي أن أنتظرعودتك ليلاّ

مع الأيام الثقال لم أعد أفي بوعدي ….كم كنت حمولا معي؟؟؟

او لعلك آيست مني ؟؟

نعم لقد تحولت الى أم حتي لك ….

كم أشتقت لتملقك ؟؟ متي ظهرت تلك الخطوط بوجهك ؟؟؟

ما هذا الشيب برأسك؟؟

كم تغيرت كثيراّ دون أن أدري !!!

لم يمت حبي او أهتمامي بك لحظة … ولكن شغفي بات ذكرى…

حتي لقاءاتنا صارت اعتيادية !!!

لا أشكو حالي معاك …فأنا ادرك تماما كم ضحيت من آجلنا …

ولكن لكل شئ ثمن …

لا تتساءل لما أطيل النظر اليك … نعم لقد أشتقت اليك

أتعلم لقد ألبستني أغلي الثياب …

ولكني لم آشعر بهذا الشغف الذى آراه في عينيك وانا ارتدي المريول اصنع كعك الزنجيبل…

هههههه أتذكر كم صبرت حتي أتقنته ؟؟؟

كم أنت هين لين ياحبيبي …

وجودك جانبي يشعرني بالأمان فأنا طفلة أبي المدللة وملكة القلعة المحصنه …

دمت لي أباّ وحبيباّ وعشيقاّ وسنداّ

  دومت دوام حبك بقلبي …..

همسات عاشق

لروحكم السعادة

فاتن خطاب

فكرة واحدة بخصوص “أنا وأنت وساعات الحظر!!

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: