تقارير

أمل رمزي: عيد الجهاد رمز الكفاح الشعبي.. والوفد سيبقى على العهد

كتب – أحمد مهران

قالت أمل رمزي، مساعد رئيس حزب الوفد، إن عيد الجهاد هو رمز الكفاح الشعبي ضد الاحتلال من أجل استرداد العزة والكرامة والحرية، مطالبة بجعله عيدًا قوميًا كما كان.

وأوضحت “رمزي” أن زعماء الوفد هم من تزعموا الحركة الوطنية ضد الاحتلال وساندوا الشعب المصري في معركته لاسترداد الأرض، مؤكدة أن الحزب سيظل على عهده مع الشارع المصري، وسيبقى داعمًا للشعب المصري.

وأشارت “رمزي” إلى أن حزب الوفد بقيادة المستشار بهاء الدين أبو شقة، رئيس حزب الوفد، يبذل قصارى جهده من أجل الحفاظ على مبادئ زعماء الوفد وقيمهم، والوقوف جوار المواطنين والالتحام معهم في آلامهم وآمالهم.

ونوهت “رمزي” بأن المرأة الوفدية كان لها دور عظيم في النضال الوطني، وساهمت في استرداد الشعب حريته، مؤكدة أن الحزب في الفترة الحالية يساند المرأة بقوة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: